اخبار المشاهير

بعد رحيله عن «المحور».. الباز يعترف بتجاوزه في حق نجيب ساويرس – شبكة شامل الاخبارية


خرج الإعلامي محمد الباز عن صمته مؤخرًا، بعدما أعلنت “فضائية المحور”، الاستغناء عنه على خلفية هجومه الأخير على رجل الأعمال نجيب ساويرس، حيث أوضح للرأي العام ماذا إذا كانت تصريحات ضد الملياردير المصري خلافًا على موقف أم عداء كامن بين الطرفين.

 

ففي 10 أبريل الجاري، كتب الباز على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي: “قطار 90 دقيقة وصل إلى محطته الأخيرة.. تنتهى تجربة لتبدأ تجربة أخرى”.

 

فى الوقت ذاته أعلنت قناة المحور، إنهاء عمل محمد الباز فى برنامج 90 دقيقة، ونقلت صفحة القناة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، عن حسن راتب رئيس مجلس إدارة شبكة قنوات المحور قوله :”أتقدم بالشكر والتقدير للدكتور  (محمد الباز) على الفترة التي قضاها مقدما لبرنامج 90 دقيقة”.

 

وربط بعض رواد مواقع السوشيال ميديا، بين هذه الأنباء والهجوم الذي شنه محمد الباز يوم 31 مارس الماضى على رجل الأعمال نجيب ساويرس، وخاصة أنه فى اليوم التالى أصدر حسن راتب بيانا، دعا فيه مذيعي شبكته إلى الالتزام بالمعايير والسياسة العامة للقناة، واستخدام الحجة والمنطق في النقاش الإعلامي.

 

وكان الباز قد انتقد نجيب ساويرس بعد مطالبته بعودة الحياة الاقتصاديية سريعًا كما كانت قبل أزمة كورونا، قائلًا: “البلد تعيش أزمة، وننتظر من رجال الأعمال المساعدة، يا إما تساعد، يا إما تنقطنا بسكاتك، ومش عايزيين نسمع صوتك”.

 

وأضاف الباز: هذا الرجل توقع دماء اقتصادية قادمة، ويطالب بعودة الحياة بغض النظر عن الضحايا، على الرغم من تصريحات رأس الدولة التي تقول: “أهم حاجة عندنا صحة المواطنين”، متابعا : “رغم اهتمام الدولة بصحة المواطن تجد رجل أعمال أيًا كانت الخسائر يقول لابد من عودة الحياة”، مضيفا:” نجيب ساويرس لو الناس ماتت مقابل إن الفلوس متنقصش جنيه ولا تفرق معه”.

 

 

اليوم الخميس، أصدر الباز بيانًا حمل عنوان “خلاف لا عداء”، وجاء مضمونه كالتالي: “اعتقد البعض أن هجومى على رجل الأعمال نجيب ساويرس ينطلق من أرضية خصومة شخصية، وهو اعتقاد خاطئ جملة وتفصيلا، ففى الوقت الذى اختلف فيه مع بعض آراءه إلا أننى أقدر تماما دوره وما يقدمه للحياة العامة فى مصر عبر منصات اقتصادية واجتماعية وثقافية مختلفة”.

 

وتابع: “إذا كنت أتمسك بخلافى مع رجل الأعمال نجيب ساويرس فيما أبداه من رأى يخص بعض الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا، فإننى اعترف بأن له حق عندى، عندما استخدمت تعبيرا غير لائق أثناء شرحى لوجهة نظرى المخالفة لما ذهب إليه”.

 

وأضاف : “ولأننى أملك شجاعة المواجهة، فإننى أيضا أملك شجاعة الاعتراف بالتجاوز، فلا خصومة ولا عداء بينى وبين رجل الأعمال نجيب ساويرس”.

 

جدير بالذكر أن مؤسسة ساويرس للتنمية الاجتماعية، أعلنت يوم 4 أبريل الجاري، أنها ستضيف 100 مليون جنيه الى ميزانية العام لدعم جهود الدولة في مواجهة فيروس كورونا المستجد COVID 19 لتصل ميزانية المؤسسة فى 2020 إلى 290 مليون جنيه.

 

 وخصصت المؤسسة 40 مليون جنيه لدعم العمالة اليومية والأسر الأكثر إحتياجاً و60 مليون جنيه لدعم الجهود الاحترازية للدولة ووزارة الصحة، كما كشفت عن دعمها للعاملين بقطاع السياحة ودعم وإغاثة الفئات المتضررة من المسنين والأطفال في دور الرعاية والكشف عن الحالات في القرى الفقيرة والنائية والتجهيزات والإمدادات الطبية.

 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى