تكنولوجيا

آبل تضع قيودًا أكثر صرامة على الطلبات القانونية – شبكة شامل الاخبارية


أعلنت شركة آبل أنها شددت بعض قواعدها للرد على الطلبات القانونية، بعد أن قامت وزارة العدل الأميركية خلال رئاسة دونالد ترمب باستدعائها للمحكمة من أجل الحصول على معلومات حول المشرعين الديمقراطيين.

وقالت الشركة: إنها وضعت حديثًا حدًا أقصى من 25 معرفًا مثل عناوين البريد الإلكتروني أو أرقام الهواتف لكل طلب قانوني.

وأوضحت شركة كوبرتينو أنها تلقت مذكرة استدعاء من وزارة العدل في شهر فبراير 2018. وطلبت الوزارة الحصول على معلومات حول 109 معرفات تتكون من 73 رقم هاتف و36 عنوان بريد إلكتروني. ولكنها لم تفرج عن محتوى مثل رسائل البريد الإلكتروني والصور للمدعين العامين.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن المدعين الفيدراليين استدعوا شركة آبل وشركات أخرى كجزء من تحقيق يبحث عن المصادر الكامنة وراء تقارير وسائل الإعلام الإخبارية حول الاتصالات بين شركاء ترمب وروسيا. وذكرت الصحيفة أن التحقيق استهدف اثنين على الأقل من الديمقراطيين في لجنة المخابرات بمجلس النواب ومساعدين وأفراد عائلاتهم، من بينهم قاصر واحد.

من جانب آخر، ينتظر مستخدمو حواسيب ماك من آبل التحديث الجديد للنظام تحت اسم Monterey.

وقد أعلنت عنه الشركة في مؤتمر WWDC 21 حديثًا، وهو يأتي بمجموعة من المميزات الجديدة لأجهزتهم من مثل:

التحكم في أكثر من جهاز معًا:

عندما أطلقت آبل خاصية SideCar مع تحديث Catalina في عام 2019 شَعُرَ الكثير من المستخدمين بالفرحة. حيث ساعدتهم هذه الخاصية على جعل الآيباد شاشة ثانوية لأجهزة ماك بوك الخاصة بهم.
ولذلك تدمج آبل أجهزة آيباد مع أنظمة ماك بشكل أفضل عن طريق خاصية Universal Control. وذلك لأن هذه الخاصية تسمح لك بالتحكم في أكثر من جهاز معًا من خلال طرفية واحدة.

وهذا يعني أنك تستطيع التحكم في آيباد مع حاسوب ماك بوك المحمول من خلال فأرة واحدة أو من خلال لوحة اللمس في الحاسوب.

وكذلك تسمح لك بنقل الملفات بين هذه الأجهزة بخطوة بسيطة، وهي سحب الملف من الجهاز الذي تواجد عليه إلى الجهاز الذي ترغب في نقله إليه.

وتعمل هذه الخاصية على زيادة إنتاجية المستخدم الذي يمتلك أكثر من جهاز آبل.

خاصية بث الشاشة إلى حاسوب ماك:

تساعدك هذه الخاصية على بث المحتوى من هاتف الآيفون أو الآيباد إلى شاشة حاسوب ماك الخاص بك.

وتعمل هذه الخاصية بكفاءة طالما كان الجهازان متصلين على نفس شبكة الواي فاي الخاصة بك.

وتستطيع أيضًا مشاركة شاشة آيفون أو آيباد إلى جهاز ماك، وهذا يوفر عليك الوقت في نقل الصور بين الأجهزة وعرضها.

تصميم جديد لواجهة سفاري:

يعرف جميع مستخدمي ماك أهمية سفاري، وذلك لأنه المتصفح الرسمي لنظام ماك.
ولكن ظلت واجهة التطبيق كما هي منذ فترة طويلة، ولذلك قررت آبل تطوير الواجهة وتقديم نسخة جديدة منه.

حيث يقدم المتصفح تصميمًا جديدًا للصفحات المفتوحة فيه مثل تصميم فايرفوكس الأخير.
وتقدم خاصية جديدة لتجميع الصفحات المتشابهة معًا، حيث إن جميع المنافسين قدموا هذه الخاصية قبل آبل.

ويمكنك التحكم في الصفحات وإدارتها عبر جميع أجهزة آبل التي تمتلكها، وهذا يعني أن ما تقوم به على الآيفون يتم مشاركته على حاسوب ماك بوك.

الاختصارات:

قدمت آبل هذه الخاصية في الأعوام الماضية لأجهزة آيفون وآيباد، ولكنها تصل إلى أجهزة ماك مع نهاية هذا العام.

وتعتبر خاصية الاختصارات من ماك أحد بدائل تطبيق automater المشهور على النظام.

ويمكنك ضبط هذه الاختصارات لتقوم بوظيفة معينة سابقًا، وتستطيع تحميل بعض الاختصارات التي يطورها المستخدمون.

وتعمل هذه الخاصية عبر حواسيب ماك مثل ما تعمل عبر أجهزة آيفون وآيباد.

يتوقع الجميع أن تطلق آبل المزيد من المميزات والخصائص الجديدة في النظام، ولكن دون أن تعلن عنها مُسبقًا. وذلك مثل ماحدث مع نظام آيفون الذي اكتشف المطورون في النسخ التجريبية منه المزيد من الخصائص.

من المفترض أن يصدر نظام ماك الجديد في شهر سبتمبر القادم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى