اخبار عالمية

لا نتوقع اتفاقاً مع بايدن لكن التحدث مفيد – شبكة شامل الاخبارية


فيما تترقب الأوساط الدولية القمة الأميركية الروسية غدا في جنيف، أوضح الكرملين أنه من غير المرجح أن يسفر اجتماع الرئيسين فلاديمير بوتين وجو بايدن عن اتفاقات ملموسة لكن المحادثات ستكون مفيدة رغم ذلك.

وقال يوري أوشاكوف، مستشار بوتين للسياسة الخارجية للصحافيين اليوم الثلاثاء، إنه تم تأكيد جدول الأعمال -باستثناء البيانات الختامية- في اتصاله الهاتفي مع جيك سوليفان، مستشار البيت الأبيض للأمن القومي أمس الاثنين.

كما أضاف أن جدول الأعمال يشمل قضايا الاستقرار النووي وتغير المناخ والأمن الإلكتروني ومصير مواطنين أميركيين وروس مسجونين لدى كل من البلدين. وتابع قائلا “لست متأكدا من التوصل إلى أي اتفاق. أنظر إلى هذا الاجتماع بتفاؤل عملي”.

لقاء رئاسي لأول مرة

يشار إلى أن الزعيمين سيلتقيان للمرة الأولى منذ تولي بايدن الرئاسة، في الوقت الذي وصلت فيه العلاقات بين البلدين لأدنى مستوى منذ سنوات.

وكان بايدن قد وصف نظيره الروسي بالقاتل في مارس الماضي، كما اتهم روسيا بالضلوع في أنشطة غير مقبولة على جبهات متعددة سواء عبر القرصنة وغيرها.

الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (أرشيفية- فرانس برس)

الرئيس الأميركي جو بايدن ونظيره الروسي فلاديمير بوتين (أرشيفية- فرانس برس)

كذلك، تحدث الرئيس الأميركي أمس خلال قمة الأطلسي، عن تجاوزات روسيا في سوريا، ووعد بأن يحدد للرئيس الروسي خلال لقائهما المرتقب “الخطوط الحمراء”.

إلا أنه أكد في الوقت عينه أن إدارته لا تسعى إلى نزاع مع روسيا، لكنها سترد إذا واصلت موسكو أنشطتها الضارة.

في حين، قلل بوتين في مقابلة له قبل أيام مع شبكات أميركية من أهمية الأوصاف التي أطلقها بايدن بحقه، قائلا إنه يسمع الكثير من تلك الاتهامات المزيفة بحقه، معربا عن أمله بتجاوز الأزمات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى