اخبار الرياضة

رونالدو أمام ألمانيا.. هزائم مهينة وفشل متواصل – شبكة شامل الاخبارية


رغم الكبوة التي يمر بها المنتخب الألماني لكرة القدم (مانشافت) في الآونة الأخيرة ، قد لا يشعر الفريق بانزعاج شديد في مواجهته المرتقبة السبت أمام نظيره البرتغالي في الجولة الثانية من مباريات دور المجموعات ببطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) .

وخسر المنتخب الألماني مباراته الأولى في المجموعة السادسة أمام نظيره الفرنسي بطل العالم بهدف نظيف.

ويصطدم المانشافت بالمنتخب البرتغالي، الذي افتتح حملة الدفاع عن لقبه الأوروبي بالفوز الكبير 3 – صفر على المجر، والذي يقوده المهاجم الخطير كريستيانو رونالدو.

ورغم الإزعاج الشديد الذي يسببه رونالدو ، مهاجم ريال مدريد الإسباني سابقا ويوفنتوس الإيطالي حاليا، لأي فريق يواجهه، قد لا يكون اللاعب مزعجا بنفس الدرجة للمانشافت.

وخلال أربع مواجهات سابقة أمام المانشافت في البطولات الكبيرة، لم تفلح محاولات رونالدو في هز شباك الألمان.

ويتمنى يواخيم لوف المدير الفني للمانشافت ألا تتغير هذه الإحصائية خلال المباراة.

والسطور التالية ، توضح المواجهات السابقة بين المنتخبين في البطولات الكبيرة :

يورو 1984 :

التقى الفريقان في افتتاح بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 1984) ، وكان هذا في 14 يونيو ، وتعادل الفريقان سلبيا في ستراسبورغ.

وفشل المنتخب الألماني في دور المجموعات فيما بلغ المنتخب البرتغالي المربع الذهبي قبل أن يسقط أمام نظيره الفرنسي الذي توج فيما بعد بلقب البطولة.

يورو 2000 :

التقي الفريقان في 20 يونيو 2000 ضمن فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2000) ، وفاز المنتخب البرتغالي بثلاثة أهداف نظيفة في مدينة روتردام الهولندية.

ولم يستطع المدافع الألماني المخضرم لوثار ماتيوس التصدي لقوة المنتخب البرتغالي الذي سجل أهدافه الثلاثة اللاعب سيرجيو كونسيساو ليؤكد خروج المانشافت من الدور الأول للبطولة.

وإزاء هذا الإخفاق ، رحل المدرب إيريك ريبيك من تدريب المنتخب الألماني وبدأ الاتحاد الألماني في مرحلة إعادة بناء الفريق استعدادا لكأس العالم 2006 بألمانيا.

مونديال 2006 :

التقى الفريقان في مباراة تحديد المركز الثالث بكأس العالم 2006 بألمانيا ، وفاز المانشافت 3 – 1 في شتوتغارت.

وكانت هذه المباراة ختاما لمسيرة حارس المرمى أوليفر كان مع المانشافت. وبعدها بيومين فقط ، تولى يواخيم لوف تدريب المانشافت خلفا ليورغن كلينسمان ، ولا يزال لوف مدربا للمانشافت حتى الآن.

يورو 2008 :

التقى الفريقان في 19 يونيو 2008 ضمن فعاليات كأس الأمم الأوروبية ، وفاز المانشافت 3 – 2 في بازل بسويسرا ضمن منافسات دور الثمانية.

وتطبيقا لعقوبة الإيقاف لمباراة واحدة والمفروضة من الاتحاد الأوروبي (يويفا) ، غاب يواخيم لوف عن مقعد المدير الفني للفريق في هذه المباراة فيما تولى مساعده هانزي فليك إدارة الفريق في هذه المباراة. ويتواى فليك تدريب المانشافت خلفا للوف بعد يورو 2020 المقامة حاليا.

ومع هذه الهزيمة للمنتخب البرتغالي ، ودع الفريق بقيادة رونالدو البطولة من دور الثمانية.

يورو 2012 :

التقى الفريقان في دور المجموعات ليورو 2012 ، وفاز المانشافت 1 – صفر في التاسع من يونيو 2012 .

وفشل رونالدو مجددا في هز شباك الحارس الألماني مانويل نوير مثلما فشل سابقا في مواجهة الحارسين أوليفر كان وينز ليمان.

وواصل المانشفت مسيرته في البطولة حتى سقط أمام نظيره الإيطالي 1 – 2 في المربع الذهبي.

مونديال 2014 :

التقى المنتخبان الألماني والبرتغالي في دور المجموعات لمونديال 2014 بالبرازيل ، وكان هذا في 16 يونيو ، وكانت الصدمة قاسية على رونالدو في هذه المرة حيث خسر فريقه صفر – 4 أمام المانشافت.

وسجل توماس مولر ثلاثة أهداف (هاتريك) وأضاف ماتس هوملز هدفا ليمنحا المانشافت بداية رائعة في البطولة بمدينة سالفادور البرازيلية.

وبعدها بأربعة أسابيع، توج المنتخب الألماني بلقب العالم.

وفي المقابل، ودع المنتخب البرتغالي البطولة مبكرا قبل أن يتوج الفريق بقيادة رونالدو بلقبه الأول في البطولات الكبيرة من خلال يورو 2016 بفرنسا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى