اخبار الرياضة

ساوثغيت يركز على “الصورة الأكبر” بعد مستوى إنجلترا الهزيل – شبكة شامل الاخبارية


اعترف غاريث ساوثغيت مدرب إنجلترا أن فريقه قدم أداء مخيبا في التعادل بدون أهداف مع اسكتلندا في المجموعة الرابعة ببطولة أوروبا لكرة القدم، وأكد أن الفريق ما زال على الطريق الصحيح لبلوغ دور الستة عشر رغم إطلاق بعض الجماهير صيحات استهجان.

وأغلقت أسكتلندا العنيدة المساحات أمام إنجلترا التي قدمت أداء أقل من المتوقع لكنها تتساوى بأربع نقاط مع التشيك في صدارة المجموعة قبل مواجهتهما يوم الثلاثاء.

ولم يعثر ثلاثي الهجوم هاري كين وفيل فودن ورحيم سترلينغ على إيقاعه وكانت المحاولة الوحيدة للفريق على المرمى في الشوط الثاني بتسديدة بعيدة المدى من ميسون ماونت فيما رد إطار المرمى ضربة رأس من جون ستونز في بداية المباراة.

وبعد صفارة النهاية أطلقت مجموعة من جماهير إنجلترا صيحات الاستهجان ضد الفريق إذ كانت تتوقع أداء هجوميا حيويا مشابها للفوز 2-صفر على اسكتلندا باستاد ويمبلي القديم في بطولة أوروبا 1996، لكن ساوثغيت طالب بالتحلي بالصبر.

وأبلغ المدرب الإنجليزي مؤتمرا صحافيا “بالتأكيد عند هبوط مستوى إنجلترا فلا تريد مشاهدة هذا الأداء وعدم تحقيق النتيجة التي تريدها. لكننا في منتصف البطولة ودور المجموعات. نتفهم رد الفعل الليلة لكن هدفنا الأول هو التأهل وما زلنا على الطريق الصحيح لفعل ذلك”. وقدم كين قائد إنجلترا أداء مخيبا وبدا معزولا كما لم يفعل شيئا للحصول على الكرة.

ولمس مهاجم توتنهام هوتسبير الكرة عشر مرات فقط في الشوط الأول وهو أقل من أي لاعب آخر في المباراة منها مرة واحدة داخل منطقة جزاء اسكتلندا.

ورغم قرار ساوثغيت بإشراك ماركوس راشفورد بدلا من كين قبل 15 دقيقة من النهاية كال المدرب الإنجليزي المديح لدفاع أسكتلندا لنجاحه في إيقاف هداف كأس العالم 2018.

وقال ساوثغيت “أعتقد أن اسكتلندا راقبته بشكل جيد حقا. مع وجود خمسة لاعبين في الدفاع لم تكن هناك مساحات وعند تمرير الكرة في الأمام كان الدفاع شرسا ودافع بشكل جيد جدا. الليلة لم نستطع الرد على ذلك، يجب أن نعثر على وسيلة وحلول أمام التشيك”. وتلعب إنجلترا ضد التشيك في ختام المجموعة في ويمبلي في مواجهة لحسم الصدارة لأي منهما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى