اخبار عالمية

لبنان.. رؤساء الحكومة السابقون يدعمون ميقاتي لتشكيل الحكومة – شبكة شامل الاخبارية


قرر رؤساء الحكومة السابقون في لبنان، اليوم الأحد، دعم تكليف رئيس الوزراء السابق نجيب ميقاتي بتشكيل الحكومة المقبلة في الاستشارات النيابية التي ستتم غداً.

وعقد رؤساء الحكومة السابقون نجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام وسعد الحريري، اجتماعاً في “بيت الوسط”، مقر الحريري، لبحث موضوع الاستشارات النيابية.

وتلا السنيورة بيانا عقب الاجتماع أكد فيه أن “اللبنانيين ينتظرون مبادرات إيجابية من قبل الجميع استكمالاً للمبادرة الفرنسية ومبادرة الرئيس (رئيس مجلس النواب نبيه) برّي لتشكيل الحكومة”.

اجتماع رؤساء الحكومة السابقين في لبنان

اجتماع رؤساء الحكومة السابقين في لبنان

ودعا رؤساء الحكومات السابقون إلى “تشكيل حكومة قادرة على إنقاذ لبنان بناء على وثيقة الوفاق الوطني والدستور اللبناني بعيداً عن البدع”، مشددين على ضرورة “تشكيل حكومة من اختصاصيين غير حزبيين”.

وأضافوا: “ندعم الرئيس ميقاتي لرئاسة الحكومة، على أن تتم عملية التأليف وفق القواعد الدستورية”.

وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن ميقاتي “أمهل نفسه مدة شهر لتشكيل الحكومة اللبنانية في حالة تكليفه وإلا سيقدم اعتذاره عن المهمة”.

وكانت الرئاسة اللبنانية أعلنت الأسبوع الماضي، أنها حددت يوم 26 يوليو الجاري موعداً للاستشارات النيابية لتسمية رئيس الحكومة، وذلك بعد اعتذار سعد الحريري عن تشكيل الحكومة.

الحريري خلال لقائه عون في 15 يوليو قبل اعتذاره

الحريري خلال لقائه عون في 15 يوليو قبل اعتذاره

جاء ذلك بعد أن أعلن الحريري في مؤتمر صحافي في 15 يوليو اعتذاره عن تشكيل الحكومة بعدما قدم للرئيس ميشيل عون تشكيلة وزارية ثانية بعد 9 أشهر من تكليفه، لكن الأخير طلب إدخال تعديلات عليها وهو ما رفضه الحريري.

وبذلك عادت الأزمة الحكومية في البلاد إلى نقطة الصفر، بعدما كانت حكومة تصريف الأعمال الراهنة برئاسة حسان دياب قد استقالت عقب 6 أيام من انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس الماضي، ما أسفر عن سقوط عشرات الضحايا، وخسائر مادية هائلة.

كما يشهد لبنان، منذ عام ونصف العام، أزمة اقتصادية حادة أدت إلى تدهور مالي، وفقدان القدرة الشرائية لمعظم المواطنين، فضلاً عن ارتفاع معدلات الفقر بشكل غير مسبوق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى